ما لا يجب على المدير طلبه من الموظف

"نعم أنت المسؤول وهذه طريقتك ، ونعم قد يكرهك الموظفون."

كمدير ، لديك الكثير من السيطرة ولكن عليك أن تكون ذكياً لتستخدمها.  إليك سبعة أشياء يجب عليك تجنبها:

 (1). إلزام الموظفون بتقييم أنفسهم.

"لقد قمت بتقييمات من قبل ووجدت انها مفيدة جدا في التأمل الذاتي.." 

يقيم بعض الاشخاص أنفسهم فوق المتوسط.  بالرغم من أنه شيء مستحيل من الناحية الاحصائية (بعبارة أخرى ; وهم التفوق)  . لذلك إليك ما قد يحدث:  الموظفون الذين يقومون بعمل جيد دائماً يتساءلون لماذا يحتاجون الى تقييم أنفسهم. أليس من المحتمل أن تتوقع منهم أن يقوموا بعمل جيد ؟ ..في المقابل ، الموظفون الذين يقومون بعمل سيء نادراً ما يقيمون انفسهم بالسيء وتتحول ردود الفعل البناءة الى خلاف .

 لا تبدو التقييمات الشخصية متمكنة وشاملة  لكنها في الاغلب  مضيعة للوقت (قد يقود الموظفون ليفكروا بشكل سلبي). إذا اردت خلفية عن موظف، اسأل عن كيف تستطيع ان تطور قدرات ووظائف ذاك الشخص.

 

(2) . أن تجعل الموظفون يقيمون بعضهم البعض.

 الزميل يعني "العمل مع بعض " ثم من يريد العمل مع ناس قد قاموا بتقييمك بعد الان؟! .  بالإضافة ، يمكنك ان تقيم من تريد بكل ثقة  ولكن الناس يبحثون دائما عن ما قيل عنهم.  يجب عليك معرفة الموظف من الداخل والخارج.  إذا لم تستطع، لا تستخدم زميله  كعكاز.  احذر القيام بذلك.

 

(3). إلحاحك على الموظفين للقيام بأعمال خيرية .

كان طريق النجاح هو اختيار التبرع -نفوذ صاحب العمل - و تتبع التبرعات .  لان هدف الشركة المؤسسة هو 100بالمئة .وما يؤدي للأسوأ ، *عندما يعطي كل مدير تقريراً عن من  اجتهد لجمع التبرعات للذي يصادف وجودهم مدير المصنع.   

التبرعات عظيمة وتدعم القيم. لكن لا تضغط إطلاقاً على الموظفين للتبرع لجمعية خيرية . ولكن اجعل العطاء اختياري، ولا تعطي الانطباع الى النتائج بانها مراقبة...  ما يعمله الموظفون بأموالهم هو من اختصاصهم ، تأكد ان تسمح لهم ان يشعروا بذلك.

 

(4) . أن تجعل الموظفون دون غذاء في أوقات الوجبات.

فلنقل أنك مدعو الى زفاف يبدأ في الخامسة عصراً . إذا كان هناك دعوة ، فستتوقع وجبة طعام بدلاً من المشهيات ، أليس كذلك ؟

فلا تدعو الموظفون للمشروبات  في الساعة السادسة و النصف. هذه دعوة للعشاء وليست للشرب. 

الامر نفسه بالنسبة للقاءات الغداء.  إذا خططت لغذاء عمل قدم طعاماً . يذهب بعض الموظفون للأكل في بعض الاحيان خارج  مبنى العمل او  قد يحضر الاخرون طعام سوف تفضل ألا تشم رائحته بعض الظهر. 

والخطأ الدائم هو إذا طلبت بيتزا لمجموعة و من ثم هربت ، فلن يتذكر بعض الموظفون أنهم أخذوا شريحتين سيتذكرون فقط انهم كانوا يريدون الثالثة ولكنك كنت بخيلاً لتعطيهم.

 

(5) . ان تجعل الموظفون يحضرون مناسبات اجتماعية (طوعا).

في اي وقت يكون الموظفون مع الناس فإنهم يكونون في العمل ، وهذه المواقف ليست للنشر فمهما حصل سيعودون الى العمل.

لا يحب بعض الاشخاص الاختلاط   خارج العمل وهذا اختيارهم، مالم تفعل شيء يجعلهم يشعرون بضرورة حضورهم

ضع في عقلك ان الإلحاح ممكن ان يكون بسيط مثل قول "اهلين ماجي ، اتمنى ان تحضري الى حفلة عيد الميلاد  ، سنكون مسرورين لرؤيتك.  "بينما قد تجعل ماجي تعرف كم ان حضورها يمتعك.  اذا لم ترد ان تحضر ، ما الذي ستسمعه هو " ماجي اذا لم تحضري الحفل سأشعر بالإحباط. "

اذا كنت تريد ان تقوم بأعمال اجتماعية خارجية ، قم بنزهة في الحديقة.  خذ اي شخص ممن يريد ان يذهب الى لعب الكرة.  قم بأقصى ما تستطيع لإحضار واحد او اثنين.

لا تحاول إجبار المجموعة او الصديق على شيء.

 

(6). ان تجعل الموظفون يكشفون عن حياتهم الخاصة للفريق.

ذات يوم اتخذت مكاناً في إحدى "القيادات التحويلية " .. طلبوا منا عمل صناديق مربعة من الورق المقوى (لماذا يجعلونا نعمل هذه الاشغال اليدوية؟) ولماذا نضيع الكثير من الوقت؟ وطلبوا منا قص صور من مجلة بحيث تمثل شخصيتنا الخارجية -الجزء الذي نظهره للعالم.

بعد ذلك ، طُلب منا  كتابة أشياء لا يعلمها احداً عنا في ورق ، ونضعها في صناديق لدينا ونكشف ما بها عندما يحين دورنا.

كنت جيداً نوعاً ما في عمل الصور في صندوقي الذي بني بشكل بسيط بالرغم من افتقاري الى مهارة قص الاوراق لقد كان محرجاً . لم أكن أريد ان أكشف عنها.

سأل " لماذا لا ؟ "

قلت "لان هذا شيء شخصي. "

قال "هذه هي النقطة ، الهدف هنا هو كشف أشياء لا يعلم بها أحد. "

قلت "لا يعلمون هذه الاشياء عني لانهم لا يريدون ان يعرفوا هذه الاشياء. "

قال "لكن فكر في كم سيكون جيداً ان تعملوا معاً عندما تعرفوا بعضكم البعض فرداً فرداً "

قلت "أحيانا اعتقد من الممكن ان نعرف اكثر. يحب جو ان يرتدي مثل شخصيات فيلم star war  في اوقات الفراغ ، هذا جيد فأنا حقاً لا اريد ان اعلم ذلك "

لم اكمل ممارسة هذه الدورة... أنت تحتاج ان تعرف الكثير عن موظفيك ، مشاعرهم وافكارهم الداخلية.  حتى لو ظننت انك تعلم فبالحقيقة انت تعلم شيئاً . تكلم عن الاداء واترك الاسرار العميقة في مكانها.

 

(7). ان تطلب من الموظفين القيام بعمل أنت لا تستطيع القيام به.

بالتأكيد ، هناك أشياء تريد ان تقوم بها ولكن لن تكون بمحلها   أفعالك هي الاهم بما يتعلق بالقيادة . القائد الناجح هو مثال  يحتذى به .فهو يساعد موظفيه حتى على اتفه اعمالهم . يبقى لوقت متأخر ويأتي باكرا ، ليس كل الوقت ولكن احيانا . لن يهتم الموظفون بأعمالهم مثل ما تعمل وإذا توقعت العكس سيكون ذلك غير حقيقي . لكنهم سيهتمون اكثر إذا ما رأوا فيك  شخص يعتمد عليه في أي عمل يحتاجوك فيه بغض النظر عن الدور او مقدار الوعي او موقعك كمدير .

 

المصدر: Jeff Haden 

ترجمة: نهى محمد 

 

 

 

 

 جميع الحقوق محفوظة 
 E-Buziness© 2016