محاكم التفتيش .. ماذا تعرف عنها؟؟

هي مؤسسة دينية مسيحية مُتطرفة ، اتخذها ملوك اسبانيا الكاثوليك كوسيلة للقضاء على الاسلام في ((الأندلس)) بعد انتهاء حُكم الإسلام فيها .. تأسست عام 1478،وكان رئيسها يُلقب بـ ((المفتش العظيم)).

وقد قاموا فيها بحرق عشرات الآلاف من كتب المُسلمين و أجبروهم أيضًا في ((غرناطة)) على تسليم ما يقرب من 15 مليون كتاب تتميز بتجليدات زخرفية لا تُقدر بثمن، وتمّ حرقها وبقي منها بعض الكتب الطبية فقط.

تم إجبار المُسلمين على اعتناق المسيحية. إلا أن اعتناق المسيحية كان بالتظاهر فقط، حيث كان المسلمون يمارسون الطقوس الدينية المسيحية، إلا أنهم استمروا في ممارسة شعائر الدين الإسلامي سرًا. خوفاً من بطش محاكم التفتيش .

قامت ((محاكم التفتيش)) الاسبانية بحظر الآتي :

- حظر اللغة العربية
-
حظر الختان
-
حظر الوقوف تجاه القبلة
-
حظر الاستحمام والاغتسال
-
حظر ارتداء الملابس العربية
-
حظر تناول الطعام العربي او المغربي واستخدام الحناء

قامت ((محاكم التفتيش)) بإعدام كل من يثبت عليه الآتي :

- إذا عُلم أن أحدًا اغتسل يوم الجمعة، وعرفوا أنه مُسلم، يصدر حكم بإعدامه
-
إذا وجدوا رجلًا يرتدي ملابس مُزينه في أيام الأعياد الاسلامية، قاموا بالتحري عنه ، فإذا كانت مُصادفة، يتركوه ، وإذا اتضح لهم أنه مُسلم، يصدر حكم بإعدامه
-
إذا وجدوا المصحف الشريف في بيت أحد، أعدموه
-
إذا امتنع أحد عن الطعام والشراب في شهر رمضان، أو امتنع عن شُرب الخمر وأكل لحم الخنزير، يعدموه
-
كانوا يكشفون عورة من يشكّون أنه مُسلم، فإذا وجدوه مختونًا أو كان أحد أفراد عائلته كذلك، يتم إعدامه هو وعائلته .

طـُرق ((محاكم التفتيش)) في التعذيب :

- تمزيق الأرجل وفسخ الفك .
-
إملاء البطن بالماء حتى الاختناق .
-
سحق العظام بآلات ضاغطة .
-
كي الأجساد بـ الأسياخ المحمية على النار .
-
الجلد بسياط من حديد شائك .
-
قطع اللسان بآلات خاصة .

طُرق ((محاكم التفتيش)) في تنفيذ الإعدام:

 

- دفن الأحياء : عن طريق حفر حفره عميقة يوضع بها المحكوم عليه بالاعدام حيًا ويُردم عليه بالتُراب
-
الحرق: كانت هناك حفلات حرق جماعية، تبلغ في بعض الأحيان عشرات الأفراد، وكان الملك الصليبي ((فرناندو الخامس)) من عشاق هذه الحفلات .
-
التوابيت المسمارية : توابيت مغلقة بها مسامير حديدية ضخمة تنغرس في جسد الضحية تدريجيًا حتى يموت .
-
الأحواض : يُقيّد المحكوم عليه ويوضع في حوض، ثم يسقط عليه الماء قطرة قطرة حتى يمتلأ الحوض بالماء ويموت غرقًا .
لم يسلم الموتى من محاكم التفتيش ، فقد كانت تصدر أحكام بنبش قبورهم !!

 جميع الحقوق محفوظة 
 E-Buziness© 2016