تصنيفات المقالات

برعاية الألكسو .. بالصور، أطفال تونس يرسمون لأطفال سوريا

 

في إطار الإعداد لمشروع "التكنولوجيا الموجهة للطفل 2017-2018"، احتضنت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم يوم الجمعة 21 أكتوبر 2016 في رحاب مقرها الجديد ورشة تدريبية حول "انتاج الرسوم المتحركة الثلاثية الأبعاد". 

 

كما تأتي هذه التظاهرة في إطار مواكبة إدارتي تكنولوجيا المعلومات والاتصال وإدارة الثقافة لمهرجان التحريك بمناسبة العطلة المدرسية في الجمهورية التونسية، وكذلك تنفيذا لبرنامج التعاون مع جمعية كريتاك وفقا للاتفاقية المبرمجة بين الطرفين.
وقد شارك في الورشة قرابة 35 طفل من تلاميذ المدارس الابتدائية أضفوا جوا فريدا من نوعه في شارع الثقافة بمقر المنظمة الذي ازدان بهاته البراعم الجميلة وهي تشتغل في نشاط وحركية في شكل مجموعات صغيرة تتكون كل واحدة من ثلاث أطفال مع مؤطرهم ليتناقشوا فيما بينهم ويرسموا أفكارهم وخواطرهم أولا على الورق ومن ثمة تقع رقمنتها باستعمال الحاسوب وتستخدم برمجية متخصصة لتحريكها لكي تنتج مقطعا من الرسوم المتحركة
لقد كنا نتجول رفقة معالي المدير العام للمنظمة بين مجموعات الأطفال ونستمع إليهم بكل انبهار وهم يشرحون معاني رسومهم ومغازيها فقد اختار جل الأطفال أن يرسموا حول محور الأطفال في مخيمات اللاجئين فكانت رسومهم تترجم أفكارا مبدعة مذهلة بريئة وذكية لتنتج رسائلا قوية لأقرانهم الذين انقطعوا عن الدراسة بسبب الحروب والنزاعات وليعبروا لهم عن تضامنهم معهم ومشاعرهم نحوهم واهتمامهم بمشاكلهم ورغبتهم في مساعدتهم بإمكانياتهم البسيطة وخيالهم الشاسع وأحلامهم اللامحدودة كبناء ملعب على ظهر سفينة وتشييد قصر من الزهور وبناء بيت من قشور الأناناس ليسكن فيه سبونج بوب السوري الذي تهدم بيته من جراء الحرب واستضافة أطفال سورين في تونس.
وكانت أيضا رسائلا معبرة لكل العالم لتذكر بأن تعليم الأطفال في مخيمات اللاجئين هي مسؤولية الجميع.

 

محمد جمني

 جميع الحقوق محفوظة 
 E-Buziness© 2016